مدونة منذر اسامة

إدارة تقنية تطوير أعمال تخطيط موارد ERP

تجد هنــا ...

مواضيع متخصصة في
إدارة المشاريع , التقنية, تطوير الأعمال, وتخطيط موارد الشركات ERP .

أرشيف الفئة ‘تخطيط’

الهياكل التنظيمية في الشركات

كتبه منذر اسامة في 2011.30.04
هل تعلم أن أسلوب الهيكل التنظيمي في شركتك له دور إداري كبير في نموها؟
هل تعلم أن أحد أسباب طول المهام وتعقيد الإجراءات وبُطئ سير المعاملات ينتج أحياناً بسبب وضع هيكل إداري غير مناسب؟
عادة ما يتم بناء الهيكل التنظيمي للشركات بحسب حجم وطبيعة واستيراتيجية العمل و يؤخذ بعين الاعتبار المتغيرات المؤثرة في الشركة.
هنالك العديد من نماذج الهياكل التنظيمية سأسرد منها الأكثر تداولاً مروراً بمساوئ ومحاسن كل هيكل إداري.
1نموذج الهيكل الوظيفي (Functunal Structure):
وهو النموذج المشهور والمعمول به في أغلب الشركات, ففيه يتم تجميع كل تخصص وظيفي في إدارة واحدة فيكون هناك إدارة مالية واحدة و إدارة مشتريات واحدة و إدارة صيانة واحدة ..الخ, وكل ادارة يندرج تحتها التفرعات المطلوبة.
Fh
مثال عن الهيكل الوظيفي

محاسن استخدام الهيكل الوظيفي

العيوب

الوضع الأمثل لاستخدامه

1- اقتصادي

2- المتخصصين يكونون على اتصال دائم وفعال

3- يقلل الازدواجية ويمنح التركيز

4- أريح للموظف

5- يتيح تبادل خبرات جيدة بين الموظفين

6- يساعد على تحقيق الأهداف الوظيفية.
مثل أن يضع قسم المبيعات أهداف معينة ويجتمع الفريق على تحقيقها

1- قليل المرونة
2- علاقات ركيكة بين التخصصات المختلفة والموظفين لا يدركون ما بالتخصصات الأخرى
3- عملية اتخاذ القرار بطيئة
4- طول الهرم الوظيفي
5- مستويات إدارية كثيرة
6- مركزية في اتخاذ القرارات وهي محصورة لدى جهات معينة بالشركة
7- المركزية تجعل القرارات بطيئة لكن الرقابة أشد
1- عندما يكون طبيعة العمل بسيطة ومتكررة
2- عندما يكون هنالك خطوط عمل قليلة لدى الشركة Business lines
2- الهيكل القطاعي(Divisional Structure) :
وفيه يتم تجميع العاملين المختصين بمنتج معين أو خدمة معينة في قطاع واحد, مثلاً لو شركة كبيرة لديها قطاع المقاولات و قطاع الاستثمار, وقطاع تجاري, سيتبع القطاع المقاولات جميع خدماته – تقريباً- من مالية و صيانة و تقنية ومشتريات وغيرها , وقطاع الاستثمار سيتبعه جميع خدماته من مالية, وصيانة … وهكذا ..
ويمكن أيضا تقسيم هذا الهيكل بحسب الموقع الجغرافي, كأن يكون للشركة فروع في دول عديدة و تحت كل دولة يتبعها هيكلها الخاص من مرافق خدمية وربحية.
لاحظ أنه مع استخدام هذا النظام فإنه قد يتم أحيانا الإبقاء على بعض الإدارات مركزية مثل إدارة الموارد البشرية.
dh
مثال عن الهيكل القطاعي

خصائص استخدام الهيكل القطاعي

عيوبه

الوضع الأمثل لاستخدامه

1- مرونة واضحة
2- سرعة في اتخاذ القرارات
3-يعزز عملية الابتكار لدى العاملين
4- يرسخ مفهوم اللامركزية, أي ان كل طبقة مدراء لديهم صلاحية كبيرة كالتحكم بالمصاريف بحسب ميزانيته كما يشاء
5- اللامركزية تجعل القرارات سريعة لكن الرقابة أقل
6- يودي الى رضا العميل لأنه سيتعامل مع دائرة واحدة والتنسيق يكون عالي بين الموظفين
1- قد يتم الإبقاء على بعض الإدارات مركزية مثل إدارة الموارد البشرية
2- يلغي الاختصاص المتعمق لدى الموظف ويبعده عن التفاصيل التقنية
3- يؤدي الى ضعف التنسيق بين بقية القطاعات
1-عندما تكون متغيرات السوق سريعة جدا
2-عند عدم تفرغ كامل للإدارة العليا
3- عند الاحتياج للمرونة والمرونة عامل أساسي إذا كانت الاستراتيجية تركز على التميز و تشجع الإبداع
4- الشركات الكبيرة التي لديها منتجات عديدة ومتشعبة
3- الهيكل المصفوفي (Matrix Structure ):
وفيه يتم تقسيم العاملين حسب الوظائف في هيكل وظائفي و كذلك يتم اختيار مسئول عن كل نشاط بحيث يكون أيضا مديرا للعاملين في وظائف مختلفة و في هذه الحالة سيكون للموظف رئيسين مثال :
Matrix_Structure الهيكل المصفوفي

محاسن استخدام الهيكل المصفوفي

عيوبه

الوضع الأمثل لاستخدامه

يجمع الكثير من مميزات كلا من التنظيم الوظائفي و القطاعي
1- قد يكون للموظف رئيسان
2- صعوبة تنظيم العمل بالنسبة للعاملين الذين يتبعون رئيسين
1-في الشركات الكبيرة التي تعمل في أكثر من منطقة في العالم
2- أو إذا كان لدى الشركة خطوط عمل مختلفة
نقطة مهمة
إن تعدد المستويات الإشرافية الرأسية بدون داعي (كأن يكون هناك وظيفة مدير عام أول وتحته مدير عام وتحته مدير أول وتحته مدير وتحت المدير مشرف أول وتحت المشرف الأول مشرف … الخ ) سيؤدي الى طول خط السلطة وبالتالي تتعقد الإجراءات ويزيد الوقت و الجهد والتكلفة, ولذا يفضل للشركات المتوسطة الاكتفاء بثلاث مستويات كلما أمكن لممارسة الأنشطة التفصيلية بحيث:
– يتولى المستوى الأول رسم السياسة وإعداد الخطة وإجراء الدراسات
– ويمارس المستوى الثاني البرمجة والتنسيق والإشراف والمتابعة
– ويقوم المستوى الثالث بالتنفيذ الفعلي.
جدول مقارنة (ملخص) يبين أنواع الهياكل التنظيمية (لدقة أعلى اضغط على الصورة)
Structure
التصنيفات : إدارة, تخطيط

بتوفيقٍ من الله …. و للسنة الرابعة على التوالي

تسلمت جائزة المحترف الأكثر قيمة (Most Valuable Professional) من شركة مايكروسوفت لعام 2011

مجال الجائزة في برنامج الـ ERP  المعروف Microsoft Dynamics GP

 

 

MVP2011

 

MVP1

 

 

 

 

اضغط هنا لاستعراض حاملي الجائزة في المملكة العربية السعودية

صفحتي على موقع مايكروسوفت
https://mvp.support.microsoft.com/profile/Monzer

التصنيفات : تخطيط

تطبيق منهجية ASP في تأجير تطبيقات الـ ERP

كتبه منذر اسامة في 2011.22.03

مزود خدمات التطبيقات,أو ما يسمى بالـ  Applications Service Provider) ASP Model)

بصورة عامة هو اسلوب عمل يقوم على إتاحة العمل على برنامج معين عبر الشبكة دون الحاجة الى شراء أي تراخيص تشغيلية (Licences), بل دون الحاجة لشراء عتاد البنية التحتية التقنية Technical Infrastructure, فأنت بالنهاية ستحصل على خدمة Service للعمل على البرنامج وليس المنتج نفسه Product.

البرامج التي تُرَوَج بإسلوب الـ ASP تسمى أيضاً ببرامج عند الطلب (On-demand software) ,
أو بـ software as a service (SaaS)

فمثلاً: هنالك شركات تقوم على توفير هذه الخدمة لبرنامج الـ ERP الشهير Microsoft Dynamics GP ولا تطلب منك أن تشتري رخص للبرنامج أو تجهيزات للبنية التحتية, بل يتم احتساب مبلغ شهري يعتمد على عدد المستخدمين (Users) الذين سيعملون على البرنامج.asp2

المطلوب منك تأمين خط اتصال بشبكة الانترنت وجهاز كمبيوتر بأقل المواصفات متصل بطابعة وبرنامج صغير لا يتعدى حجمه الـ4 ميغا فقط!

فكرة هذه الطريقة تعتمد على أن يكون البرنامج الذي تود العمل عليه مُحملاً على سيرفرات بعيدة وأنت تقوم بالعمل عليها عن بعد باستخدام أحدى تقنيات التحكم عن بعد مثل الـ Citrix  أو  Terminal Service .

 

محاسن استخدام ASP:

  1. كما ذكرت سابقاً أنك لن تدفع تكاليف شراء لرخص البرنامج أو أنظمة التشغيل أو قواعد البيانات.
  2. في حال اكتشافك أن النظام لم يناسب طبيعة عملك وتود تغيره لن تخسر الكثير, وبياناتك تبقى محفوظة.
  3. لن تحتاج الى تركيب البرنامج على أجهزة المستخدمين مهما بلغ عددهم.
  4. عمليات التحديث والترقية لن تكون من مسؤوليتك بل من مسؤولية مقدم الخدمة.
  5. لو ترغب بربط فروع شركتك على نفس البرنامج لن تضطر لدفع تكاليف ربط بين الفروع, يكفيك إتصال عادي فقط
  6. لست بحاجة لشراء وتطبيق وإدارة للسيرفرات أو الشبكة, أي لن تحتاج الى فريق دعم فني ومدير شبكات,وبالتالي خفضت التكلفة .
  7. عمليات إدارة وإصلاح وتحديث النظام و النسخ الاحتياطي ستكون من مسؤولية مقدم الخدمة.
  8. ستتمكن من الوصول الى بياناتك و البرنامج في أي وقت من أي مكان بالعالم.
  9. ستعمل الخدمة مهما كان نوع أنظمة التشغيل لديك (Windows, Mac OS X or Linux)
  10. الأعطال التي قد تلحق بالسيرفرات أو الأخطار الأخرى مثل الحرائق أو انقطاع التيار الكهربائي تكون عادة مدارة بشكل أكثر آمناً واحتياطاً ومزودة بخطط طوارئ مُحكمة .
  11. لن تفكر في إشكاليات الربط عندما تقرر تضمين فرع جديد لشركتك في البرنامج.
  12. عملية الدعم الفني تكون عن بعد Remotly وهي من مسؤولية مقدم الخدمة (أو حسب الاتفاق معه)
  13. مما سبق ستجد أن التكلفة ستكون منخفضة إلى أدنى حد

من مساوئ استخدام  ASP:asp3

  1. جميع بياناتك ستكون مُستضافة على السيرافرات الخاصة بالمورد, مقدم الخدمة والبعض – خصوصا في دولنا العربية – لا يرتاح بأن تكون بياناته مُستضافة لدى الغير مهما كان هنالك من اتفاقيات عدم إفشاء معلومات وضمانات قضائية! (رغم تحفظي على هذه النقطة, يمكن مناقشتها لاحقاُ كي لا اخرج عن الموضوع في التعليقات أسفل الصفحة)
  2. أي خلل يحصل في الاتصال الذي يستخدمه مزود الخدمة دون اتخاذ إجراءات تصحيحية عاجلة ستتوقف الخدمة عن جميع الفروع في شركتك.
  3. بما أن العمليات ستتم على السيرفرات الخاصة بمزود الخدمة بشكل مركزي, يجب عليك التأكد من جودة التجهيزات التقنية Hardware وخط الاتصال وإلا ستجد أن جميع الاجهزة لديك تعمل بشكل غير مستقر.
  4. باختصار أن الخلل لو حدث فسيحدث على جميع الفروع التي تعمل على البرنامج, وهذه من مساوئ المركزية.
  5. من جميع ما سبق تجد أن أكبر تحدي يمكن أن تواجهه هو جودة المورد, مقدم الخدمة ومدى مصداقيته, وقد كان ذلك تحدي كبير حينما عملت كمزود خدمة تطبيقات برامج ASP قبل 7 سنوات حينما كان الإنترنت محدود جداً وشركات الـISP  قليلة للغاية.

عملية الـ ASP تصلح لجميع برامج الـ ERP سواءً Axapta, Great Plains, Navision , SAP, Oracle وحتى أي برنامج آخر تسمح الشركة المنتجة باستخدام هذا الاسلوب من العمل.

للمزيـــد

التصنيفات : تخطيط

لو خُيرت بين استئجار سيارة بقيمة 2500 ريال شهري أو شرائها بسعر 50,000 ريال, علماً أنه في حال شرائك لسيارة جديدة ستتحمل مصاريف إضافية مثل الصيانة والتأمين قيمتها 100 ريال شهرياً….. ماذا تقرر؟

ماذا لو كان الأمر متعلقاً بشئ أكبر, كاستئجار مُعدات لمشروعٍ ما, أو توظيف استشاريين لتطبيق نظام ERP مثلاً؟

يُتطرق في إدارة المشاريع – وبالتحديد في تخطيط عمليات الشراء – الى استخدام تقنية تسمى تحليل الشراء أو التصنيع ( Make-or-buy Analysis )
و تستخدم هذه العملية عند اتخاذ قرار معين حول تنفيذ المشروع باستخدام موارده المحلية  (كالموظفين) أو الاستعانة بأطراف خارجية (كاستئجار معدات) ,

وهذه الأداة يمكن تطبيقها في مجالات كثيرة كونها تركز على احتساب جانب التكلفة المهم في اتخاذ أي قرار.

فلسفلة هذه العملية تعتمد على النظر الى عدد الشهور الذي سيتساوى عندها سعر الشراء مع سعر الإيجار!

عودة إلى المثال السابق لتوضيح الفكرة ….

يمكنك بناء قرار صحيح حول استئجار أو شراء سيارة باستخدام المعادلة التالية وذلك باستخراج الفترة التي يتساوى فيها سعر الشراء و الإيجار (رمزت لها بـ M شهر ) :

2500M = 50,000 + 100M

50,000 = 2500M – 100M

50,000 = 2400M

M = 50,000 / 2400 = 20.83

الناتج يدل على أنه بعد أقل من  21 شهر ستتساوى القيمة التي ستدفعها في أي حال, وبالتالي فأنه لو كنت تنوي استخدام السيارة لمدة 21 شهر أو أكثر, فإنه من الأفضل والأوفر لك شراء سيارة بدلاً من استئجارها.

كما ذكرت في البداية أنه باستخدام هذه المعادلة سيساعد أيضاً في عملية تقدير تكاليفك في أي مشروع …

كمثال عن ذلك توظيف موظفين دائمين أو الاعتماد على موظفين بدوام مؤقت…

أو تفضيل ما بين شراء معدات لاستخدماها في مشروع ما.

العوامل التي ستؤثر على قرارك كثيرة جداً مثل الجودة, الوقت, توفر السيولة النقدية وغيرها, لكن تناولت في هذه المقالة عامل التكلفة فقط.

التصنيفات : تخطيط

يطلق مصطلح Go Live على المرحلة الأخيرة من مراحل تطبيق أنظمة الـ ERP في الشركات, و هي نقطة البداية للاستفادة من هذه الأنظمة وبدء الإدخالات الفعلية, وهذه المرحلة يطوق إليها كلاً من الشركة المطبقة Implementer و العميل Customer الذي يَعتبر نجاح هذه المرحلة كفيل بنقل أعمال Handشركته الى الوضع المؤتمت وقد يكون اهم تغيير للشركة في تاريخ المؤسسة على مستوى عملياتها الداخلية.

لكن متى الوقت المناسب لتطلق العمل على النظام ؟

وكيف تضمن نجاح هذه المرحلة؟

تأكد من الخطوات التالية عندما تبدأ العمل على البرنامج GO-Live :

  1. توقف عن استخدام الأنظمة القديمة
    لو كانت الشركة تعمل على نظام كمبيوتري أو ورقي, أوقف العمل على هذه الأنظمة فوراً, وكن حازما في هذا الأمر, ستجد في بداية المطاف أغلب المستخدمين يتململون من العمل علِى البرنامج الجديد ويختلقون الأعذار ليعودون الى سابق عهدهم مع الأنظمة القديمة. بل اني اعرف شركة كبيرة تعمل على برنامج Microsoft Dynamics GP مع نظامها القديم بآن معاً منذ عام 2004 وحتى لحظة كتابة مقالتي هذه!
    من تجارب عديدة, وجدت أنه لن يعمل المستخدمون على نظام الـ ERP (وأي نظام آخر) إلا بالحزم في هذه القضية, وكل ما سيكون هو معاناة مع البرنامج لمدة 3 أسابيع بالكثير, وتنتهي القضية.
  2. تأكد من جودة تدريب الموظفين
    لا أقصد تدريبهم على البرنامج فقط, لكن أيضا على كيفية تطبيق عملياتهم اليومية (Business Processes) التي قد يتغير بعضها عن ما سبق, وهنا لا بد أن تتأكد من أن كل موظف يعلم ما المهام التي عليه أدائها .

    • بعد ان يتدرب موظفيك على البرنامج, أوجد بيئة تجريبية تحاكي فيها معلومات البرنامج الحقيقة, وأعطهم صلاحية للعمل عليها بعد أن تخلق جو منCommesial Secnario الحماس لدى المستخدمين للعمل على النظام
    • احصر جميع السيناريوهات التي يقوم
      بها كل قسم (كما في الصورة) و أوجد دليلاً مكتوباً تبين فيه طريقة تطبيق كل سيناريو على النظام الجديد. 
    • إذا طرأ تغيير على ترميز الأصناف أو شجرة الحسابات مثلا, تأكد من معرفة الموظف من التعامل معها بعيداً عن البرنامج.
    • اختر شخص مميز و كفء داخل كل قسم واجعله خط أول للدعم الفني, ويكون المرجع الأول للموظفين,واجتهد في تدريبه وإعطائه صلاحيات تعينه على أداء مهامه .
  3. تأكد من جاهزية فريق الدعم الفني
    فريق الدعم الفني يجب أن يكون عنده إلمام في جزئيات البرنامج الفنية والتقنية, بل حتى على مستوى العمليات والسياسات المطبقة على البرنامج  ( Business Processes )
  4. تأكد من إدخال جميع البيانات الرئيسي (Master Data)
    من أسماء العملاء, شجرة الحسابات, معلومات الأصناف, قائمة العملاء والموردين, الأصول الثابتة, أسماء الموظفين, تعريف المستودعات وغيرها من البيانات الهامة لبدء العمل.
  5. تأكد من جاهزية الامور الفنية
    فليس الان هو الوقت المناسب لإصلاح انقطاع الاتصال أو تتبع مشاكل الطباعة والشبكة!
    تأكد من سلامة أجهزة الكمبيوتر وتوصيل الطابعات .
    تأكد من أن كل موظف حصل على اسم مستخدم وكلمة المرور ولديه معرفة تامة بكيفية الدخول والخروج من البرنامج .erp golive
  6. ضع خطة تواصل بين المستخدمين وافراد الدعم الفني  قد يواجه البائعين مشاكل أثناء العمل خصوصاً في بداية التشغيل, ولذا فضع لهم خطة للتصرف في حالات الطوارئ. (انظر المثال التالي)
  7. تأكد من تطبيق الصلاحيات على المستخدمين
    غير أن هذا الأمر ضروري لأغراض أمنية إلا انه يخفف وطأة الشاشات والأزرار الكثيرة التي تظهر على الشاشة أمام المستخدم وهو بالحقيقة لا يحتاجها .
التصنيفات : تخطيط

تكاليف واحتياجات تطبيق برامج الـ ERP

كتبه منذر اسامة في 2010.21.11

في معظم الحالات تتخطى تكلفة تطبيق برامج الـ ERP  الميزانية المحددة لها على الرغم من التخطيط المسبق للمشروع من النواحي المادية!, لذا تجد العديد من الشركات تفاجأ بظهور تكاليف غير مباشرة نشأت عند تركيب نظام الـ ERP.

سأناقش في موضوعي هذا أغلب التكاليف التي قد تحتاجها المؤسسة عند تطبيق برنامج ERP.

طبعا ليس الهدف من ذلك رسم صورة سوداوية عن تلك الأنظمة بقدر محاولتي لوضع النقاط على الحروف ومساعدتك في التخطيط الجيد ووضع الميزانية المناسبة لتطبيق هذه البرامج الذكية.

من المهم أيضاً أن تضع في حسابك أنه ليس بالضرورة أن تنطبق جميع هذه التكاليف على كل الشركات, فكل شركة لها وضعها واحتياجاتها الخاصة, وإنما ما ذكر هو بالمُجمل.

يمكننا تصنيف تكاليف تطبيق برامج الـ ERP على أنها تكاليف تُصرف قبل تطبيق البرنامج وأخرى تشغيلية تنشئ أثناء العمل على البرنامج.

تتوزع تكاليف ما قبل التطبيق الى:

  1. تكاليف شراء وتطبيق برنامج الـ ERP
    بعد تحديد البرنامج المناسب الذي يلبي احتياجات الشركة لديك, فلا بد شراء رخص التشغيل (License), ودفع قيمة التطبيق للجهة المطبقة (Implementer) وتتغير قيمة هذه التكاليف بناءً على عدة عوامل أهمها:
    • نوع البرنامج (مثل: Oracle, SAP, Axapta, Great Plains ..الخ)
    • عدد المستخدمين
    • عدد ونوع التطبيقات المرفقة (Modules) tired_of_erp
       
  2. تكاليف برنامج خادم قواعد البيانات License for Database Server
    كخوادم الـ SQL Server أو Oracel وغيرها ,
    تتحدد هذه التكاليف عادةً بعد اختيارك لبرنامج الـ ERP وطريقة احتساب سعر الرخص (Per User, Per Processor ..etc)
  3. تكاليف البنية التحتية التقنية
    إن لم تكن لديك بنية تحتية مسبقاً فستحتاج الى شراء أجهزة (Hardware) مثل الخوادم (Servers) وتجهيز الشبكات وغيرها,
    تختلف تكلفة الهاردوير بسحب مجال تطبيق البرنامج و عدد الموديول والمستخدمين, ويمكن سرد تلك التكاليف كالتالي:
    • تكاليف الخوادم الرئيسية (Servers) وما يتبعها من أجهزة الحماية (Firewall) |وأجهزة النسخ الاحتياطي (Backup devices )
    • انشاء مركز بيانات Data Center وأجهزة الاتصالات (في بعض الحالات )
    • تكاليف برامج أنظمة التشغيل (Operation System) وبرامج الحماية من الفيروسات
    • تكاليف الاجهزة الطرفية من كمبيوترات وطابعات وفي بعض الحالات أجهزة الجرد والباركود وغيرها
  4. تكاليف استشارية
    انتقالك من طُرق العمل اليدوية الى أتمتة كاملة لأعمال شركتك قد يضطرك للاستعانة باستشاريين في مجال اعادة هندسة عمليات و إجراءات العمل, وتحسين سياساتك لتتماشى مع اسلوب عملك الجديد, وقد تحتاج الى استشارات في طرق ترتيب المستودعات وترميز الأصناف (Coding) وإتمام عمليات البيع وتنظيم أوامر المشتريات والارتجاع, إن لم يكن هذا الأمر مضبوطاً بما فيه الكفاية .
  5. تكاليف التدريب
    يُعد التدريب من أهم الأشياء التي لا يجب أن تبخل فيها على موظفي الشركة, حيث يقع على عاتقهم كاهل كبير في إنجاح البرنامج , و تذكر دائما :  Garbage in = Garbage out  

تكاليف أثناء وبعد التطبيق:

  1. تكاليف الدعم الفني
    عادة تضطر الشركات التي ليس لديها كادر متدرب للتعاقد مع المورد الذي قام بتطبيق البرنامج بتكاليف سنوية لقاء الدعم الفني للبرنامج.
  2. تكاليف الرسوم السنوي (Enhancement Fees)
    وهذه يُلزمها أغلب الموردين للعملاء وتُستقطع منهم مبلغ سنوي ثابت لقاء حصولهم على التحديثات والنسخ الجديدة للبرنامج إضافة الى بعض الموارد المساعدة في تحسين العمل.
  3. تكاليف الفريق التقني
    أصبح العديد من الشركات تتوجه الى توظيف كادر تقني متدرب بغية الاستغناء عن تكاليف الدعم الفني والاستفادة من هذا الفريق في إدارةٍ لمشروع التطبيق والأمور الفنية الأخرى,
    قد يتألف هذا الفريق (بحسب حجم الشركة) من:
    • مدير المشروع \ مدير النظام ERP Project manager – ERP Application administrator
    • مدير الشبكة Network Administrator
    • مدير قواعد البيانات Database administrator
    • مطور أنظمة System developer 
    • موظفي الدعم الفني Technical support
  4. تكاليف التطوير, الاضافات والتعديلات البرمجية
    • أحيانا قد تضطر الى عمل تعديل برمجي إذا كان لديك متطلبات معينة وعلى هذا فستحتاج الى مطور (إذا لم يكن لديك بالفعل) ينجزها لك
    • لو لديك نظام قديم تود نقل بياناتك منه الى برنامجك الجديد, قد تتكلف على ذلك جهداً ووقتاً
    • قد يكون لك احتياج الى ربط نظام الـ ERP الجديد ببعض أنظمتك القديمة المصممة خصيصا لتماشي أعمالك ذات الطابع الخاص جدا
    • أو ربما يكون عملك بحاجة الى ربط النظام مع واجهات الانترنت والتعاملات الالكترونية E-Business
    • أو انك ستحتاج الى إنشاء تقارير ذات طابع معين غير مدعوم بالبرنامج الذي سبق واخترته .
  5. تكاليف الترقيات
    إن لم يكن لدي اكتفاء ذاتي من الموظفين القادرين على ترقية نظامك وصيانته وليس لديك عقد دعم فني مع أحد الموردين , فستحتاج الى جهة خارجية تقوم بترقية نظام الـ ERP  الى الإصدار الأحدث, وقد يكلف هذا الأمر مبلغا ليس بالهين خصوصا إذا كان لديك تعديلات Customizations لا تعمل على الاصدار الجديد وستضطر الى اعادتها من جديد.
  6. تكاليف التدريب
    نعم, هذه التكاليف قد تستمر معك حتى بعد العمل على البرنامج خصوصا لو كان لدى الشركة معدل دوران كبير في عملية التوظيف,وهذا يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار .
  7. وأخيرا تكاليف الاتصالات الشهرية

ما هي التكاليف الأخرى التي اضطررت اليها عند تطبيق النظام لديك؟

التصنيفات : تخطيط

إصدار جديد لبرنامج Microsoft Dynamics GP 2010 R2

كتبه منذر اسامة في 2010.19.11

أعلنت مايكروسوفت يوم أمس عن خطتها لإصدار نسخة جديدة من برنامج تخطيط موارد الشركات Microsoft Dynamics GP 2010 R2 وذلك في بداية النصف الأول من عام 2011 .

بحسب الإعلان, فإن التحسينات الجديدة ستكون حول تدعيم قدرات إضافية و سهولة استخدام الميزات التي تجعل المعلومات في متناول شريحةٍ أوسع داخل أفراد الشركة.

أهم التحسينات القادمة ستكون حول:

  1. تحسين على مستوى صلاحيات المستخدمين من خلال واجهات المستخدمين وإثرائها بالمخططات البيانية (DashBoards)
  2. تحسينات على أداء نظام تدفق الأعمال (Workflow ) والتواقيع الإلكترونية (Electronic Signature ) للعمليات وسد الثغرات الموجودة.
  3. ميزة الرسائل الفورية و الربط مع Microsoft Lync 2010

 

مصدر الخبر:

http://www.microsoft.com/Presspass/press/2010/nov10/11-18MSDynamicsGP2010PR.mspx 

معلومات أكثر عن البرنامج:

http://www.microsoft.com/en-us/dynamics/products/gp-overview.aspx

التصنيفات : تخطيط