مدونة منذر اسامة

إدارة تقنية تطوير أعمال تخطيط موارد ERP

تجد هنــا ...

مواضيع متخصصة في
إدارة المشاريع , التقنية, تطوير الأعمال, وتخطيط موارد الشركات ERP .

مدير المشروع الناجح … شخصية قيادية متميزة في غاية الأهمية , تملك صفة المرجعية لكافة أعضاء المشروع الذي يحوي شخصيات وربما جنسيات مختلفة بنفسيات ومرجعيات متفاوتة … عقبات وتحديات كثيرة على مدير المشروع معرفة إدارتها وضبطتها من جميع النواحي.
هنالك العديد من المهارات الضرورية التي يجب توافرها لدى مدير المشاريع الساعي للنجاح, هذه المهارات أَفرد لها المكتب العالمي لإدارة المشاريع PMI وغيره كتباً متخصصة. وهنالك العديد من المرجعيات التي تتكلم عن أخلاقيات العمل والسلوك والمهارات وغيرها .. لكن سأسرد هنا بعض الخصائص التي تساعدك – كمدير – على النجاح والتميز:

  1. مدير المشروع الناجح يخلق رؤية واضحة ويشاركها مع جميع الفريق
    حينما تُطلِع موظفيك على الرؤية العامة للمشروع فأنت تساعد كل واحدٍ منهم على صياغة رؤيته الخاصة وبالتالي تُعينه على وضع أهدافه إذ سيكون على دراية كافية الى أين سيتجه في هذا المشUnited colors 2روع.لعلك سمعت بقصة عامل النظافة في محطة ناسا الفضائية حينما سؤل عن دوره وكان وقتها يمسح الأرض بنشاط، فكان جوابه : “أنا أساعد في إرسال أول رجل فضاء إلى القمر”!
    لقد كانت الرؤيا واضحة للجميع ولذا فإنك تجدهم يقدمون أفضل ما لديهم وبتفاني.

    تُستخرج إمكانيات وطاقات البشر فقط حينما تُحدد الأهداف ويسعى أصحابها لتحقيقها.

  2. المدير الناجح يملك قدرة ومهارات تواصل عالية
    وهذا يجب أن يكون بحكم الواجب حينما نعلم أن مدير المشاريع يقضي ما نسبته  75% الى 90% من وقته في التواصل مع الأشخاص ذات العلاقة Stakeholders , فيجب أن يكون منضبطاً ومُنظماً في تواصله مع مرؤوسيه ومدراءه والعملاء, والمقاولين, كلٌ بحسب مكانتهم و واختيار الأسلوب والطريقة الأنجح للتواصل بشكل فعال مُستغلاٌ وسائل التقنية الحديثة.
  3. المدير الناجح يستخدم التقنيات الحديثة في إدارة مشاريعه
    وأقصد هنا البرامج الحاسوبية التي تساعده في إدارة مشاريعه ومتابعة سير عملها و ض33بط تكاليفها والاستغلال الأمثل لموارد هذه المشاريع.
    لقد ولى زمن الاعتماد على الذاكرة و دفتر الملاحظات و يكاد من المستحيل ضبط كل شئ وإدارته دون الاعتماد على هذه البرامج والتي من بينها برنامج Microsoft Project 2013 أو  Primavera و برنامج  MindJet .
  4. الحماس وتشجيع الآخرين من الصفات الهامة أيضاً
    حتى في أحلك الظروف أو عدم ثقتك بالمستقبل, لا تسمح بأن يتسرب اليأس الى مرؤوسيك , بل جاهد لرفع معنوياتهم, فالكثير منهم يعيش على الأمل, فلا تخيب ظنونهم بأمور غيبية لا تسيطر عليها, وقد لا تحدث!
    بعض المدراء مهرة, و لديهم معرفة واسعة, لكنهم سلبيي الطباع, ينظرون الى الجوانب المظلمة فقط, متشائمون, يثيرون الأحاديث التي من شأنها أن ترسم كآبة وإحباط على مستمعها! يمكنك تشبيه هذه الأنواع من المدراء بالبرتقالة الفاسدة, التي إن تُركت بين مثيلاتها لنقلت إليهم العدوى وأفسدتهم.
    انتبه أن تكون واحداً منهم.
  5. الإلمام والمعرفة الكافية ببعض تفاصيل المشروع الذي تديره
    أعضاء الفريق بحاجة الى الشعور بأن من يقودوهم لديه فكرة عما يقومون به, فلا يُعقل أنك تستخدم المراسلات الورقية بدلا عن البريد الالكتروني! أو أن تكون مدير مشروع لتطبيق برنامج تقني – ERP مثلا – وليس لديك أدنى فكرة عن تحديثاته الأخيرة أو منطق عمل البرنامج (Business Logic) أو الميزات التي يحتويها !
    ليس المطلوب أن يتحول مدير المشاريع الى مبرمج أو عامل أو رسام Autocad لكن عليه بالقدر المعرفي الذي يكفل فهمه للآثار المترتبة على مختلف التحديات التقنية والفرص المحتملة, وعندها ستكون آراءه وقراراته لها اعتبار و أثر كبير في التحفيز والإلهام لدى المرؤوسين.
  6. إتقان مهارات التفويض ومنح الصلاحيات للمرؤوسين
    فالثقة هي مبدأ أساسي يجب أن تُمنح – بحذر – لجميع أفراد المشروع , إذ أنها تفتح المجال للمرؤوسين لإظهار إبداعاتهم, وتزيح حمل الأعباء اليومية الروتينية عن كاهلك ..
    التفويض كذلك ينبُع من هذه الثقة, فَوِّض مرؤوسيك الثقات ببعض المهام التي تكون أكبر قليلاً من حجمهم وكن عليهم رقيبا في البداية حتى يتطورا ويصبحوا لها متقنين ومعتمدين على أنفسهم.
  7. الديناميكية , وامتصاص الصدمات أحد السمات المهمة في شخصية المدير الناجح
    لا شك أن هَمَّك الأول هو إنهاء مشروعك في الوقت المحدد ضمن التكلفة والنطاق المخطط له, لكن للأسف هذا قليلا ما يتحقق, لأن مجتمعك ومن حولك ليسوا بالمثالية التي تظن! لذا عليك التأقلم مع هذا الوضع وتقبل الأخطاء والمحافظة على اتزانك واستخدام الخطط البديلة التي يجب أن تكون قد أعددتها مسبقاً.
  8. النهوض ببناء فريق العمل وتطويره وتعزيز ولائه
    منذ 5 سنوات كان يرأسنا في العمل أحد المدراء المتميزين , كان يدير مشروع تقني معقد وفريداً من نوعه . لقد أبدع هذا المدير في إرغامنا (طواعية) على العمل, وعلى حساب أوقتنا حينما خلق جواً مteamن التحفيز والثقة و وضوح الرؤيا .. حينما عرف مفاتيح الدخول الى كل شخصية من أعضاء المشروع, فبعضهم كان مفتاحه مادي بحت, والآخر يتجاوب بالتشجيع والتقدير وذاك بالجوائز العينية البسيطة, والأخر يتحمس عند إخضاعه للتدريب …
    كان يتغاضى عن كثير من الأمور التي تُعتبر من الخطوط الحمراء في سوق العمل طالما أنها لا تؤثر على مسار العمل ويمكن تعويضها, كالتأخر البسيط عن ساعات الدوام, أو الاستئذان لظروف عائلية , بل أن ساعة الحضور والانصراف لم تكن موجودة في الشركة أصلاً مما كان يدفعنا الى العمل لساعات إضافية دون أن نتجرأ لطلب تعويض. كان يحتفل بأقل نجاح سواءً على صعيد العمل أو النجاح الشخصي لأي موظف, كان ينسب النجاح الى صاحبه ويُنزه نفسه عن سرقة أي نجاح رغم أنه كان أهم الأسباب لتحقيقه, و هذا ترك أثراً و ولاءً كبيرا لدى الموظف.
  9. مدير المشاريع الناجح لديه قدرة على حل المشاكل وتفاديها
    عبر جلوسه مع مرؤوسيه أصحاب الخبرة وتقاسم المسؤولية و عدم تحرجه من استشارة من حوله, والتعامل مع المشاكل أولاً بأول وتحديد السبب الحقيقي للمشكلة.Ishikawa_Fishbone_01بما أن الشيء بالشيء يُذكر, هنالك مخطط يدعى (مخطط السبب والتأثير Ishikawa) يساعدك على تحليل و إيجاد جميع المشكلات مهما كانت صغيرة أو تافهة التي قد تكون هي السبب الرئيسي المؤثر للمشكلة الكبيرة لمعرفة المزيد عن هذا المخطط  اضغط هـــــنا

ما سبق ذكره لا يكفي بمفرده بأن يحولك الى مدير مشاريع ناجح, إنما هي عوامل مساعدة للحاق بدرب المتميزين .

دمت بخير.

 

المراجع: 1,2,3

 

 

التصنيفات : إدارة, ريادة الأعمال

ما الذي يتوقعه منك رئيسك

كتبه منذر اسامة في 2012.20.01

حتى لو كنت تعرف أهدافك وخطتك السنوية قد لا تكون مدركاً كل ما يتوقعه منك مديرك المباشر!
فكل مدير لديه توقعات غير مكتوبة و غير معلنة, و ستنعكس نظرة المدير سلباً تجاه موظفه في حال لم تُلبى هذه التوقعات حتى لو كانت النتائج النهائية مرضية!Good-Manager

السبب في ذلك يعود الى  فكرة المدير والنظرة المرسومة في مخيلته عنك فقد تكون مشوشة وغير مكتملة. وعندها ستسأل نفسك لماذا منحني تقييم أقل بينما يمنح من هو بنفس مستواي (وقد يحمل شهادة أقل مما أحمل ) لكن منحه تقييماً أعلى؟
فيما يلي بعض الأمور التي يتطلع لها كل مدير احرص على تنفيذها ..

  1. التعاون:
    أرباب العمل والمدراء بشكل عام يريدون أشخاصاً متعاونين, لديهم قدرة على حل المشاكل والخلافات فيما بينهم ومع الآخرين دون إقحامه بكل شاردة وواردة. يفضلون التعاون بين الموظفين حتى لو لم يكن يحبون بعضهم.
  2. المبادرة :
    احرص على أن تكون من أصحاب المبادرات, من الذين يخرجون عن المألوف ويضيفون لمساتهم الاحترافية وأفكارهم الإبداعية على العمل .و يتصدرون المهام القاسية ويعاندون الصعاب بمفردهم من غير تردد في اتخاذ قراراتهم حتى لو كان فيها نسبة مخاطرة.
  3. اجعله على إطلاع:
    المدراء عادة يعتمدون على موظفيهم في المعلومات الخارجية ويرغبون بالإطلاع على تطورات موظفيهم..
    ارفع إليه بتقارير إنجازاتك حتى لو لم يطلبها منك. اجعله على دراية بآخر الأخبار التي تتعلق بمجال عملك, فمثلاً لو كنت تعمل بمجال التقنية أطلع مديرك على آخر التقنيات المستخدمة والشركات الجديدة في السوق وأحدث البرامج في المجال الفلاني واقترح عليه استخدامها وأظهر له سريعاً الفائدة منها وهكذا….

وفي النهاية وبعيداً عن مديرك سواءً رضي أم لم يرضى …. اجعل هدفك هو الإخلاص و العمل باحترافية وتذكر أن إرضاء الناس غاية لا تدرك 🙂

التصنيفات : ريادة الأعمال

كيف تدير اجتماعاً ناجحاً …

كتبه منذر اسامة في 2011.17.09

كمدير مشروع, أو مدير شركة أو مدير لأي كادرٍ بشري, تحتاج الى عقد اجتماعات طارئة و دورية تتابع فيها ما تم وما سيتم مستقبلاً. و حتى تضمن النجاح والفعالية لاجتماعاتك لا بد لك من بعض الأساليب الإدارية لضبطها كي لا تتحول الى مجرد “سوالف” أو ثرثرة لا يفهم المجتمعون فحواها, وقد يُستغل هذاmeeting الاجتماع من بعض الحاضرين في استعراض عضلاته لإبراز حنكته في اكتشاف الأخطاء أو تحوير مسار الموضوع الأساسي وطرح الأفكار التي قد تكون أحياناً جيدة وبَنّاءة, لكن تكتشف بعد فترة أن كل هذا الكلام كان أصبح سراباً ولم يُنفذ شيء على أرض الواقع!


يتوقف نجاحك بشكل كبير على التحضير المسبق لاجتماعك, وليكون اجتماعك فعالاً اسأل نفسك – قبل أن تبدأ – ما يلي:

  • هل تحتاج فعلاً الى الاجتماع؟ هل هنالك حاجة مُلِحة الى أن تجمع الناس أم أنك تود فقط وضع المجتمعين بصورة ” أنا موجود ” ؟
  • ما طبيعة الحديث المناسبة أثناء الاجتماع؟
    هل لديك معلومة تود إيصالها ومناقشتها؟ أم إنك تود إيصال قرار معين؟, أم أنك تريد أن توصل معلومة لتبيع صفقة معينة؟, هل اجتماعك بهدف الحصول على استشارة؟ أم أنك تريد الوصول الى رأي جماعي؟
    كل اجتماع يجب أن يكون له طبيعة ولهجة في الحوار, فأنت حينما تجتمع مع عميل لتبيع منتج معين لا شك ستكون لغة الحوار مختلفة فيما لو كنت مجتمعاً مع موظفك لتملي عليه تعليماتك.
  • ما هي أهدافك من الاجتماع؟
    1. ما هو المضمون الذي تود أن تجتمع بشأنه؟ وما قيمته؟
    2. ما الذي توده من المشاركون أن يفكروا أو يعملوا أو يقولوه بالنتيجة؟
    3. هل هنالك قرار معين يجب أن يتُخذ؟
  • منْ منَ المشاركين يجب أن يحضر؟ هل تعرف خلفياتهم وتوقعاتهم؟
    1. كيف سيكون تأثيرهم على الاجتماع وما القيم التي سيضفونها على اجتماعك؟
    2. ما هي القضايا التي قد تُطرح من قبلهم؟meeting2
    3. ما هي خلفياتهم السابقة وخبرتهم حول الموضوع الذي ستطرحه؟
  • ما هي الأفكار التي تود مناقشتها في اجتماعك؟
  1. هل أرسلت أجندة اجتماعك للحضور مسبقاً؟ (من سيتكلم عن ماذا وما الوقت المحدد لذلك؟)
  2. ما هي الأفكار التي يمكن أن تطرحها لتساعد المجتمعين للتركيز على الموضوع الذي تريده؟
  3. ما هو ترتيبها؟
  4. ما هي الاحصائيات أو الحقائق التي تساعدك أو تدعم فكرتك؟
    (مثال:”يظهر تقرير مبيعات الشهر الماضي تدني في الأرباح مما يستوجب علينا دراسة الأسعار مجدداً)
  • في نهاية الاجتماع.. كيف سيتم اتخاذ القرار ؟
    هل سيكون المدراء التنفيذيين هم صناع القرار؟ أم أن القرار بناءً على أغلبية المصوتين؟ أم أنه سيُتخذ بناءً على مجموعة من القواعد و المعايير ؟
  • كيف سيتم توثيق الاجتماع؟
  1. من الذي سيكتب محضر الاجتماع؟ وما المعلومات التي سيوثقها؟
  2. من الذي سيستخدم هذا المحضر ومتى سيحتاجه؟

وضعت لك نموذجاً عن محضر اجتماع بالعربية والإنجليزية يمكنك تحميله من هنــــــا

  • أخيراً … ماذا بعد الاجتماع؟
  1. ما هي الخطوة التالية؟
  2. هل هنالك أي التزامات\مهام تم وضعها؟ وهل أسندت هذه الى أصحابها ووضع وقت محدد لاستحقاقها؟
  3. كيف يجب لبقية المجتمعين أن يبقوا على إطلاع بالمتطورات؟ (هل سيتم الاجتماع مرة أخرى أم عبر البريد مثلا… )
التصنيفات : إدارة, ريادة الأعمال

دورة في القراءة السريعة

كتبه منذر اسامة في 2010.9.09

من سرعةٍ مبدئية بلغت 219 الى 462 كلمة في الدقيقة مع نسبة استيعاب بلغت 80 % .

هذه هي مُحصلة حضوري لدورة في القراءة السريعة ألقاها صديقي المبدع محمد بدوي استغرقت حوالي 4 ساعات. وبفضل الله مع شئ من التدريب والمثابرة تضاعفت هذه السرعة حالياً وما زالت ….

سأدخل بالموضوع مباشرة ولعلي أستطيع أن أنقل لك شيئاً مما تعلمته وأنا واثق بأن الفائدة ستصلك, لكن يبقى حضور الدورة مع مُدربٍ متمرس تمارس معه عمل هو الأفضل.

fastReading
في الحالات العادية, متوسط سرعة القراءة لدينا تختلف بحسب نوعية ما نقرأ, لكن تبقى هنالك مهارات تُحُد من سرعتنا, فمتوسط سرعة القراءة لدى الأشخاص العاديين ما بين 200 الى 300 كلمة في الدقيقة فقط !

قراءة الكتب العلمية ليست كقراءة مسألة علمية أو قراءة القرآن الكريم أو رواية بوليسية , لكن القاسم المشترك في موضع القراءة هو أن أدمغتنا البشرية تبدأ القراءة بسرعة تقارب الـ 550 كلمة بالدقيقة, ويمكن ببعض التدريبات مضاعفتها لما هو أكبر من ذلك, إذ وصلت أكبر عداءة في القراءة السريعة آن جونز الى 4,251 ك/د ! رقم كبير أليس كذلك؟


ماذا عن الاستيعاب?

قد يظن البعض أنه لكي نفهم أكثر لابد من القراءة ببطء و عناية!

هذا من الافتراضات الخاطئة, القراءة ببطء تقلل مستوى الاستيعاب! لنفرض أن سرعة القراءة لديك 250 كلمة في الدقيقة و علمت أن سرعة لغة التفكير هي أكثر من 10,000 ك/د فيمكنك أن تلاحظ أن هناك فارقا بين السرعتين وهو مايتيح للعقل أن يتشاغل بالتفكير بأمور لا علاقة لها بالقراءة مما يسبب الخمول و فقدان التركيز أثناء القراءة لكن لو ارتفعت سرعة القراءة لديك إلى أكثر من 1000 ك/د فإن العقل سوف يرتبط بتحليل ماتقرأه بشكل جيد وهو مايزيد من نسبة الاستيعاب.

 

كيف أُصبح قارئ سريعا؟

untitled

أولاً: ابتعد عن مسببات بطئ القراءة وهي:

  1. الجو الغير المناسب
    اختر المكان الهادئ والجلسة المريحة وابتعد عن كل ما قد يشتت ذهنك 
  2. السرحان
    لا تبتعد بمخيلتك وأنت تقرأ, لا تفكر بشئ آخر غير الكتاب, ومن المفيد قبل قراءة الكتاب أن تضع أسئلة تحاول أن تجد إجاباتها ضمن ما تقرأه, إذن حاول أن تتفاعل مع الكتاب وترصد تسلسل أحداثه وتتابعها.
  3. التلفظ بما تقرأ
    فمهما بلغت سرعة كلامك فإنك لن تستطيع أن تتكلم بأسرع من 250 كلمة بالدقيقة في أحسن الحالات, إذن عندما تتلفظ بما تقرأ فأنت بمثابة من يدوس الفرامل على سيارته المسرعة في الطريق المنحدر !
    اقرأ وأنت ساكت 🙂
  4. التراجع أثناء القراءة
    وهذه قد تكون مرتبط بالسرحان. أحيانا وأنت تقرأ رواية تعود وترجع الى الفقرة أو الصفحة السابقة لتحاول ربط الأحداث, إذا صادفتك كلمة ولم تفهمها جيداً تجاهلها تماماً فمتابعة القراءة كفيلة بتبديد الغموض حول كلمة أو جملة سبقت قراءتها.
    للتغلب على هذه المشكلة تأكد أن ما قد فاتك لا يخرج عن احتمالين وهما: إما معلومة مهمة أو أخرى غير مهمة. فان كانت مهمة فسيعيدها الكاتب بالتأكيد وإن كانت غير ذلك فلم يفت القارئ شيئا يُذكر.
  5. التَصيُّد
    لا تجعل الهدف من قراءتك تصيد الأخطاء الإملائية والنحوية أو الجمل الركيكة و تبتعد عن لب الموضوع! أقرأ دائما للأهداف التي وضعتها مسبقاً قبل شروعك في قراءة هذا الكتاب.
  6. لا تحرك رأسك أو جسمك وأنت تقرأ
    البعض أثناء قراءته يهز قدمه, أو يُمسك قلما يلوّح به, أو يمضغ علكاً, أو يحرك رأسه مع كل سطر يقرأه بسرعة متناغمة مع سرعة ما يقرأ ! تخيل معي أن هذا الشخص سرعته 500 ك/د فكيف حاله؟
    اقرأ بصمت وسكينة وابتعد عن أي تشويش .

ابتعادك عن مسببات بطئ القراءة يزيد سرعتك بنسبة كأقل تقدير 50%

 ثانياً:وسع مجال رؤيتك

لأن مطاردة العين لكل كلمة مكتوبة تجعل القراءة مرهقة ولذلك لا بد من تدريب عضلة العين على الرؤية بشكل أوسع! يمكنك عمل ذلك بالتدريب،كيف؟

ركز على أي كلمة في مقالتي, ستجد أنك تستطيع قراءة الكلمة التي قبلها والتي بعدها دون تحريك عينيك وربما تستطيع رؤية ما هو أكثر من ذلك. الهدف من بتوسيع مجال الرؤيا هو قراءة سطر كامل من نظرة واحدة أو نظرتين.mind
أنظر إلى السطر الواحد على أنه مقسم إلى 2 أو 3 مجموعات من الكلمات المتلاصقة، ومن خلال النظر السريع إليها حاول فهم معناها و احذر من توقف العين طويلا على الكلمة.

لقد أثبتت دراسات كثيرة أن العين غير المدربة تتوقف بمعدل ستة إلى ثمانية مرات على السطر الواحد وهو بلا شك تأخير للقارئ.

هنالك برنامج أعده محمد بدوي يدرب العين على توسيع مدى الرؤية أسماه "تمرين الجوهرة" حمله من هنا.
ومن المفيد الإطلاع على هذا المقطع القصير عن بعض حقائق مجال الرؤية اضغط هنــا.

 

ثالثاً: استخدم مؤشر يدك أثناء التدرب على القراءة

بنفس النمط الذي تربينا عليه عندما كنا صغاراً وهو أن تتبع السطر بإصبعك وذلك لتفادي الخلط بين الأسطر وأنت بنفس الوقت تجعل لعينك هدفاً تتبعه .

مرر اصبعك على السطر الذي تقرأه بسرعة ودع نظر يلاحق ما تُشير إليه وحاول في كل مرة أن تُسرع أكثر من المرة التي قبلها.

 

رابعاً: مارس ما تعلمته

القراءة السريعة مهارة, وأي مهارة لا تمارسها سوف تنساها , فممارستك لهذه التمارين سوف تزيد سرعتك بالإضافة الى قدرتك على الاستيعاب

 

كعادتي, أحب أن أُلخص أي شئ أقرأه بشكل خريطة ذهنية, أضع بين يديك هذه الخلاصة .

دورة القراءة السريعة

مراجع :
– موقع مهاراتي يقدم لك خدمة لتحسين قراءتك www.maharty.com/ReadCenter.aspx

برنامج المدرب على سرعة القراءة لتنمي سرعة قراءتك.

– و أخيراً هنالك كتب ومراجع قيمة أنصحك بقراءتها :

 

القراءة الذكية 
د.ساجد العبدلي
القراءة المثمرة
د. عبد الكريم بكار
الطرق الجامعة للقراءة النافعة موسى الشريف Speed reading for dummies

 

أرجوا أن أكون قد أضفت لمعلوماتك ما يفيد.

التصنيفات : إدارة

تابع أهدافك ..

كتبه منذر اسامة في 2010.7.06

هل وضعت لنفسك أو شركتك أو لموظفيك اهدافاً وتود قياسها ومتابعتها؟

هل تريد متابعة حجم مصاريفك, إنتاجيتك في عملك, ساعات دراستك, أو حتى عدد السجائر التي تنوي التخلص منها؟

تحدثت في تدوينه سابقة عن كيفية وضع أهداف, وكيفية رسم خطة لحياتك, والآن أضع بين يديك طريقة تقنية تساعدك على تتبع أهدافك ومقارنتها بالإنجازات الفعلية .

 

قبل أن أدخل الى الطريقة التي تتيح لك متابعة أهدافك , دعني أركز على أمر مهم للغاية:

74edc456f9

عند وضعك لأي هدف يجب أن تراعي فيه:

  • الواقعية
  • قابليته للقياس 
  • الطموح
  • وأن يكون هدفك محدد بزمن .

يجب أن يكون هدفك واقعي وقابل للتطبيق فعلا لئلا يصيبك إحباط لو بالغت فيه وبنفس الوقت يجب أن يكون طموح كي تستنفذ طاقتك في سبيل تحقيقه.

أما لتأكدك من صحة سير هدفك أثناء متابعته, فعليك أن تحدده بزمن ويكون قابل للقياس.

 

بدأت منذ فترة طويلة بالعمل على موقع يتيح لك تصميم أهداف ومتابعتها بشكل احترافي, وقررت العودة الى اكمال المشوار لكني وجدت موقعاً يفي بالغرض وهو موقع www.42goals.com. خدمات هذا الموقع متواضعة عن ما كان يدور في مخيلتي , لكنها تؤدي الغرض نوعاً ما .

 

لنقل مثلاً أنك تود متابعة مصاريفك اليومية بحيث لا تتجاوز 4000 ريال شهريا, و تريد أيضاً تحسين إنتاجيتك في العمل وذلك بزيادة ساعات عملك الفعلية لتصل الى معدل 6 ساعات يومياً .

لاحظ هنا أني ربطت الهدف بزمن, وجعلته قابلاً للقياس.


لمتابعة إنجاز هذا الهدف عبر www.42goals.com قم بالتسجيل , وبعد ذلك ادخل الى صفحة الأهداف وأضفها أهدافك , الآن أهدافك جاهزة وتحتاج الى تغذية القيم الواقعية من طرفك بشكل يومي كما في الصور التالية:

image

لاحظ أنه يمكنك أن تضع الهدف الشهري أو الأسبوعي ( المخطط له ) بالضغط على Set  وبعدها ستقدر على مقارنة التحقيق الواقعي بالفعلي.

image

يمكنك أيضاً استخراج تقرير عن الأسبوع أو الشهر أو السنة بحسب احتياجك

image

وهذه قائمة بأهداف أحدهم:

 

image

فائدة:

بقدر ما تكون أهدافك طموحة وسامية, بقدر ما تكون أنت سامياً.. وكلما كانت أهدافك طموحة, فسيلتف حولك الناجحين ممن يتطلعون لتلك الأهداف .

التصنيفات : إدارة

ملخص : كيف تقرأ كتاب لا تود قراءته ؟

كتبه منذر اسامة في 2010.15.05

هل لديك كتاب تشعر أنك بحاجة الى قراءته لكن يُبعدك عن ذلك حجمه وتعقيده؟

هل أنت طالب ماجستير تشعر باكتئاب حين ترى ملامح مقررك الدراسي يناديك وأنت ترمقه شزراً مؤملاً نفسك بقراءته بعطلة نهاية الأسبوع (مثل حالتي سابقاً) ؟boredboyreading

أرسل لي أحدهم رابط على اليوتيوب لمقطع للدكتور Jim Trelease  بعنوان: How to read a book you DON’t want to read يتحدث فيه عن الآلية التي تحفزك لقراءةِ كتابٍ لستَ متشجعاً لقراءته, وطرح أمثلة عديدة استخلصت منها فوائد سأشاركك إياها لأني قمت بتطبيقها وكانت مُثمرة للغاية ,
واستطعت بعد التوكل على الله أن أنجز في 4 ساعات ما عجزت عن انجازه لمدة أشهر عديدة ….

 

لقراءة كتاب لا تود قراءته, إتبع ما يلي :

  1. قم بعمل تمارين رياضية خفيفة جدا لمدة 5 دقائق كحد أدنى لتنشط دورتك الدموية.
  2. اجعل جسمك مرتاح وبوضعية مستقرة.
  3. ابتعد عن الجلوس الذي يجلب لك النعاس (لا تجلس على السرير).
  4. حافظ على مستوى قدميك أقل من مستوى قلبك لتبقى متيقظاً.
  5. اختر جواً نظيفاً وأنواراً مناسبة.
  6. قسم الكتاب إلى أجزاء أو الى صفحات إذا كان محتوى الجزء الواحد كبيراً.
  7. حاول أن تحمل الكتاب دوماً فلا تدري متى تجد وقتاً مناسباً للقراءة (مثل أوقات الانتظار بالعيادة, انتهاء معاملة حكومية, انتهاء زوجتك من التسوق… الخ).
  8. إذا كان كتابك بصيغة إلكتروني, احمله دائما في جوالك.
  9. ركز أثناء القراءة ولا تشغل بالك في أي شئ آخر لتستوعب ما تقرأ بشكل صحيح.
  10. أبتعد عن الجوال, التلفاز, الانترنت, ضجيج الزوجة والأطفال وجميع المقاطعات.
  11. ليكن بيدك قلم تدون به ملاحظاتك أو استدلالاتك وهذا يزيد استيعاب وفهم ما تقرأ.
  12. فكر بالأشياء التي تقرأها, لتزيد من قدرة تخزينها في ذاكرتك وتحولها إلى أفكار عملية.
  13. اقرأ وتابع حتى النهاية فكلما تعمقت أكثر زادت معرفتك أكثر ولا تتوقع أن تفهم الكتاب من الأجزاء الأولى.
  14. حاول أن تستمتع بالقراءة ولا تقرأ بنفسية المُرغم على ذلك.
  15. يمكنك القراءة في السرير إذا كنت تقرأ لمجرد المتعة أو الاسترخاء فقط دون تركيز.
  16. قبل كل ما ذكر, لا تنسى التوكل على الله وسؤاله المعونة والتوفيق.

كيف تقرأ كتاب لا تود قراءته؟

المحاضرة الأصلية: كيف تقرأ كتاب لا تود قراءته How to read a book you DON’t want to read
التصنيفات : إدارة

بتوفيقٍ من الله …. للسنة الثالثة على التوالي
تسلمت جائزة المحترف الأكثر قيمة (Most Valuable Professional) من شركة مايكروسوفت لعام 2010

Monzer osama_MVP2010

Monzer_Osama_MVP2010 Package

الحمد لله هذه المرة وصل الدرع الكريستالي سليم 🙂
ملف ارتباطي لدى موقع مايكروسوفت:

https://mvp.support.microsoft.com/profile/Monzer

التصنيفات : تخطيط