طرق وأساليب الترميز .. الجزء الأول

32 تعليق على ”طرق وأساليب الترميز .. الجزء الأول

  1. عزيزي منذر اتفق معك و لكن الا تري ان المسئول عن ادخال الاكواد قد لايعلم كافة البيانات حول ما يقوم بتسجيله فيأتي علي سبيل المثال ببيانات العملاء ناقصة غير مكتملة فهو قد يري انه محتاج فقط لإصدار الفاتورة فيقوم بتسجيل كود العميل باي تسلسل ومن ثم يقوم بتسجيل اسمه فقط لتحرير الفاتورة دون النظر إلي استكمال كافة البيانات
    اري ان من المهم ان يكون لدي الشركة دراية كافية وتدريب ومتابعة لعملية الترقيم ويا حبذا لو قام بالرنامج بالترقيم بناء علي المدخلات لسهل الامر وانتظمت عملية التكويد.

  2. بأختلف معك أنه الطريقة الأولى عقيمة ..
    الطريقة التانية ممكن نتعمل مشاكل لو الموظف طلع من الشركة و رجع مرة تانية أو انتقل من فرع لفرع أو غير جنسيته و هادا وارد جداً …

  3. شكرا أخ أحمد على تعقيبك , وأتفق تماماً بأن سبب أخطاء الترميز هو جهل من يقوم بتأليف الرمز نفسه.
    وبالنسبة الى المثال الذي ذكرته , فعادة نقوم بتعديلات برمجية على البرنامج لوضع الأكواد, فمثلا لو كنا نصنف العملاء بحسب أماكن توزعهم الجغرافي , يقوم البرنامج بسؤال الموظف عن مكان تواجد العميل , والموظف هنا عليه الاختيار من قائمة , وبالتالي البرنامج هو الذي يصرف له رمز جديد ضمن معايير تُبرمج بشكل مسبق وليس الموظف.

  4. ماشاء الله عليك, والله أني كنت حايس بالموضوع ذا وانت حليت لي مشكلة كبيرة
    أقول, ممكن تعيرني دماغك لساعة وحدة بس ؟
    الله يديك الصحة والعافية

  5. شكرا اخ عماد على تعقيبك

    عقم الطريقة الأولى يكمن في عدم اتضاح الرمز وعدم معرفة مدلول هذا الرقم.
    والمشكلة ستكون أكبر لو كان الترميز يكون على الأصناف (البضائع) .

    أشرت في نهاية ما كتبته الى:
    “*على اعتبار أن الموظف لا يمكن أن يتنقل بين إدارات الشركة وإلا فوضع رمز الإدارة في الترميز يعد خطأ .”

    أي:
    أن المتغيرات من الخطأ تضمينها بالرمز

    سأوضح هذا الأمر في الجزء الثاني عن الأخطاء في الترميز …

    شكرا

  6. جزاك الله تعالى خيرا و زادك الله علما و بصيرتا
    نعم من اساسيات اي عمل هو الترميز
    حيث انه من خلاله تضبط دليلك الحسابي و دليل الموارد البشرية و دليل البضائع
    و هذا حقيقة كثير من الشركات لا تهتم به فكم من الشركات غيرت دليلها الحسابي أو مايسمى بالشجرة المحاسبية اكثر من مرة
    و كذلك دليل الاصناف يجب الانتباه كثير اليه عند وضعه فمن خلاله يسهل استخراج تقارير المخزون و كذلك خروجها بالشكل الصحيح
    لذا ارى انه من الضروري على اية شركة تريد ان تبدأ بنشاط تجاري جديد هو وضع سياسات الترميز بشكل واضح كل في اختصاصه
    فالحسابات يقوم بهاالمدير المالي
    و المستودعات مدير المستودعات
    و شؤون الموظفين مدير شؤون الموظفين
    هكذا كل في اختصاصه
    و لا يخفى عليكم ضرورة احاطة مدير المستودعات خاصة بالاصناف التي ستدخل مستودعاته بكل تفاصيلها مثلا من ناحية علاقتها فيما بينهاوانواعهاومصدرهاو….و…….
    و كذلك الامر في قسم الحسابات يجب على المدير المالي ان يكون لديه احاطة كاملة بنشاط الشركة
    مثلا فروع الشركة و مستودعاتها (نوع البضائع جاهزة ام تصنيع ) التي تتعامل معه ان كانت شركة تجارية مثلا و هكذا
    راجيا من الله تعالى ان اكون قد اضفت معلومة مفيدة لهذه المقالة الرائعة
    و شكرا

  7. من وجهة نظري وخبرتي المحدودة في برنامج Dynamics GP قد ألخّص شروط ترميز المدخلات فيما يلي:

    1- أن تكون مختصرة وسهلة قدر المستطاع ..حتى يسهل تداولها بين المستخدمين

    2- أن تكون ذات دلالات ومعنى لذوي الاختصاص ..يعني لا نضع مثلاً ترميز للأصناف يفهمه المدير الإداري ويجهله موظفو المستودع والمبيعات !!

    3- إذا لم تكن هناك أي آليات في البرنامج لتصنيف المدخلات عند الاستعلام والتقارير.. فيبنغي أن يتضمن الترميز مقطع لتصنيف الفئة وفقاً لرؤية ذوي الاختصاص من المستخدمين والمستفيدين من التقارير (كتصنيف المخزون مثلاً، أو الأصول الثابتة أو العملاء أو الموردين …الخ) حتى يسهل فرزها وتصنيفها عند الحاجة.

    4- لا ينبغي أن يتأثر الترميز بأي متغيرات كتغير الزمان أو المكان أو العدد فلا نضع رمز الفرع مثلاً في ترميز الموظف إذا كنا نعلم أنه يمكن أن ينتقل في وقت ما إلى فرع آخر، ولا نضع رمز القسم في ترميز الأصل الثابت إذا كان من الممكن نقله إلى قسم آخر … وهكذا

    والله تعالى أعلم

  8. يعطيكم العافية…أرى أنه يجب على الشخص الذي يقوم بعملية الترميز أن يوثق الأسس التي اتبعها وطريقة الترميز ليسهل على من يتولى العملية من بعده أداء العملية بنفس الطريقة.
    ولي سؤال بالنسبة للكود أو الرمز ، هل يجب أن يكون محدد الخانات والأجزاء؟
    شكرا لمداخلاتكم..تحياتي

  9. أهلا أخي عبده, صحيح عملية التوثيق يجب أن تكون من أهم الأمور لتستمر عملية الترميز القياسية .
    اما تعدد الخانات والأجزاء, فلا يوجد معيار قياسي لهذا , ويختلف هذا بطبيعة الأصناف التي تتعامل بها

  10. اود ان اضيف الى مقالتكم الرائعة فى هذا المجال الحيوى للمؤسسات الانتناجية و الخدمية على السواء الاتى:خصائص الترمز الجيد يجب ان يكون
    -عدم التكرار-مختصر قدر الامكان من حيث عدد الاحرف او الارقام لسهولة فهمه-يحوى دلالة او معلومات مختصرة عن الشىء المعبر عنه.و لتحقيق ذلك يجب عند تصميم نظام ترقيم معين مراعاة الاتى:
    -الفهم الجيد لوظيفة النظام و حجم مكوناته وهل هى محدودة او فى تزايد مع الوقت مثل المخزون-يتشكل رقم التصنيف من ارقام فقط او حروف فقط او الاثنين معا حسب طبيعة الشئ الموصوف -مناقشة المستخدمين على التصميم النهائى لتركيبة رقم التصنيفcode قبل تفعيلة للتأكد من مدى فهمه و ملائمة لهم.

  11. بالاصل اغلب الانهيارات التي تحدث للشركات هو بالاساس بكون سوء باعداد النظام المحاسبي لان في بعض الشركات عندما تعمل نظام بكون في غلط وبس بدها تعدل النظام بكلفها تكاليف عاليه جدا

لديك إضافة، أو تعليق؟ تُسعدني مشاركتك ..