مدونة منذر اسامة

إدارة تقنية تطوير أعمال تخطيط موارد ERP

تجد هنــا ...

مواضيع متخصصة في
إدارة المشاريع , التقنية, تطوير الأعمال, وتخطيط موارد الشركات ERP .

من المقرر أن يصدر الدليل المعرفي لإدارة المشروعات PMBOK Guide Sixth Edition في الربع الثالث لهذا العام 2017

هذا الدليل الذي يتضمن المعايير التأسيسية لإدارة المشاريع سيتم إصداره بإحدى عشر لغة منها العربية.

في السطور القليلة سأشير الى أهم التعديلات التي ستتضمن الإصدار السادس..

 

ما الجديد في PMBOK 6th ?

سيكون هنالك تعديل على مجموعة عمليات إدارة المشروع والمجالات المعرفية Knowledge Areas ،

التعديلات تتمثل في :

  • إضافة 3 عمليات جديدة
  • حذف عملية واحدة "إغلاق المشروع أو المرحلة" لتكون مدموجة مع عملية إغلاق المشروع.
عمليات جديدة عمليات تم حذفها
Manage Project Knowledge Close Procurements
Control Resources  
Implement Risk Responses  
  • مازال هناك  5 مجموعات للعمليات process groups وعشرة مجالات معرفية knowledge areas
  • أصبح إجمالي عدد العمليات Processes هو 49 عملية بدلا من 47 عملية
  • تم تغيير على مسمى اثنين من مسميات المجالات المعرفية Knowledge Areas
  • مجال إدارة وقت المشروع Project Time Management أصبح باسم Project Schedule Management
  • عملية Project Human Resource Management أصبح اسمها Project Resource Management
  • 7 عمليات سيتم تغيير اسمها لتصبح على النحو التالي:

الاسم كما في (PMBOK 5th)

الاسم الجديد (PMBOK 6th)

Perform Quality Assurance

Manage Quality

Plan Human Resource Management

Plan Resource Management

Acquire Project Team

Acquire Resources

Control Communications

Monitor Communications

Control Risks

Monitor Risks

Plan Stakeholder Management

Plan Stakeholder Engagement

Control Stakeholder Engagement

Monitor Stakeholder Engagement
عمليات تم التعديل على مسماها

ماذا عن اختبار الـ PMP أي إصدار يتوجب علي دراسته؟

  • لا تقلق، هنالك متسع كبير من الوقت، إذا كنت تنوي التقدم للاختبار قبل 01-01-2018 فيمكنك الاستمرار والتقديم على الاختبار وفقاُ للمعايير المنشورة في الإصدار الخامس (الحالي) PMBOK® Guide 5th
  • أما لو كنت تخطط للتقدم بعد هذا الموعد، فعليك مراعاة التعديلات التي ستتضمن في  الاصدار السادس PMBOK 6th

تذكر إنه يمكنك تحميل آخر نسخة من PMBOK مجاناً من خلال الرابط أدناه (يتوجب أن يكون لديك عضوية PMI)

http://www.pmi.org/pmbok-guide-standards/foundational/pmbok

التصنيفات : إدارة

اختبار ” إدارة المشاريع باستخدام برنامج بروجيكت ” Managing Projects with Microsoft Project  هو الاختبار الرسمي من شركة مايكروسوفت لتقييم مدى كفاءة الأفراد في استخدام البرنامج في تخطيط ومتابعة المشاريع. يحمل هذا الاختبار الرقم Exam 74-343 ويتم حالياً قياس المهارات بناءً على آخر إصدار طرحته مايكروسوفت وهو Microsoft Project 2016.

اجتيازك لهذا الاختبار يؤهلك للحصول على شهادة أخصائي مايكروسوفت في بروجيكت 2016 Microsoft Specialist certification in Microsoft Project 2016

 

مواضيع الاختبار وتوزيع الأسئلة

هنالك ما يقارب 55 سؤال بطريقة الاختيارات المتعدد Multiple-choice، يتوجب الإجابة عليهم في فترة لا تتجاوز الساعتين من خلال اختبار حاسوبي Computer-based يتم من خلال أحد المراكز المعتمدة لشركة Pearson VUE المنتشرة حول العالم (Pearson VUE Test Center)نتيجة بحث الصور عن ‪Microsoft Specialist certification in Microsoft Project 2016‬‏

لتتخطى هذا الاختبار، عليك الحصول على  درجة 700 من أصل 1000

يمكن التقدم للاختبار بأكثر من لغة (على الرغم من وجود نسخة عربية من البرنامج إلا أن اللغة العربية ليست من الخيارات المتاحة لدخول الاختبار )

 

تتوزع أسئلة الاختبار حول المواضيع التالية:

  • تهيئة البرنامج لإنشاء مشروع جديد Initialize a project ( نسبة الأسئلة من 15 الى 20%)
  • إنشاء المهام Create a task-based schedule (نسبة الأسئلة من 20الى 25%)
  • إدارة الموارد والتعيينات Manage resources and assignments (نسبة الأسئلة من  20 إلى 25%)
  • تتبع وتحليل أداء المشروع  Track and analyze a project  (نسبة الأسئلة من 20الى 25%)
  • استخدام معلومات البرنامج في التواصل Communicate project information (من 15إلى 20%)

قيمة الاختبار:

رسوم تقديم الاختبار هي165$ (قد يختلف المبلغ بحسب مكان إقامتك)
هنالك إمكانية لحصولك على خصم إن كنت ما زلت طالباً، اتبع الرابط أدناه لمزيد من المعلومات
https://www.microsoft.com/en-us/learning/certification-exam-policies.aspx#policies-2

 

للتسجل في الاختبار:

اتبع الرابط التالي https://goo.gl/lGXEDB للتسجيل في الاختبارـ يتوجب أن يكون لديك حساب على Windows Live  وبطاقة ائتمانية.Project 2013

احرص على إدخال اسمك كما هو موجود في جواز السفر وتذكر أن الشهادة ستُطبع بنفس الطريقة التي كتبت بها الاسم.
سيتم عرض المراكز المعتمدة، اختر الأقرب إليك واحدد التاريخ والوقت وتذكر بإنك لو أردت تغيير التاريخ فيجب القيام بذلك قبل 24 ساعة على الأقل من موعد الاختبار

 

 

 

مراجع وروابط مفيدة:

التصنيفات : إدارة, تخطيط

منظومة Project Online لإدارة المشاريع

كتبه منذر اسامة في 2014.17.12

الكثير منا عمل أو يعمل على برنامج Microsoft Project 2013  في إدارة مشاريعه. هذا البرنامج الذي تطوره مايكروسوفت يبدي بين الحين والآخر كفاءة عالية في التحكم وفي إدارة موارد وتكاليف ووقت المشروع.

من أجل تحكم أكثر مرونة للمشاريع التي تتعدد فيها المدخلات والتي يكون البعد الجغرافي بين أفراد المشروع مهيمناً قامت مايكروسوفت بإنشاء منظومة بروجيكت سيرفر Microsoft Project server  الذي يتيح بيئة تعاونية على المشروع مستفيدة من إمكانيات الشيربوينت.

لماذا لا نكتفي باستخدام برنامج Microsoft Project فقط؟

يعتبر برنامج Microsoft Project فعال في إدارة الجداول الزمنية للمشاريع الفردية. إذ يتيح التعامل مع الكم كبير من المهام والمصادر من خلال مستخدم واحد فقط في أغلب الأحيان.
أحد الإشكاليات هي أن جميع التعديلات على خطة المشروع تتم من طرف واحد وهو مدير المشروع غالباً أو مسؤول التخطيط., مما يجعل عملية تحديث مهام المشروع المرتبطة بالموظفين داخل البرنامج عبأً إضافياً على مدير المشروع وترفع من نسبة الخلل والدقة.

يفتقر برنامج Project professional 2013 الى وجود مكان موحد يجمع جميع خطط وملفات المشروع في مكان موحد، كخطة المخاطر, ملفات التعاقد, المراسلات الرسمية، محاضر الاجتماعات …الخ

هذا عدا عن صعوبة الربط بين المشاريع مما يُنتج صعوبة في إدارة وتوزيع الموظفين بين مشاريع المنظمة.

 

منظومة Project Online

قامت مايكروسوفت بإطلاق منتجاها الجديد بروجيكت أون لاين  Project Online والمتخصصimage في إدارة المشاريع التفاعلية عبر الانترنت دون الحاجة الى تركيب وشراء Microsoft Project server أو SharePoint server على السيرفرات المحلية بل من خلال الحزمة السحابية لـ Office 365.

 

 

 

الفوائد المكتسبة من العمل على Project Online

يعتبر Project Online منظومة متخصصة في إدارة المشاريع Projects والمحافظ Portfolio تتيح لجميع أفراد المشاريع من إدارة أعمالهم عبر الانترنت من أي مكان حول العالم وذلك عبر توفير منصة على الانترنت تتيح للإدارة العليا متابعة سير جميع المشاريع القائمة بالإضافة الى:

  1. إيجاد آلية تتيح التعاون بين جميع موظفي الشركة على مستوى المشروع أو المشاريع.
  2. القدرة على توزيع الموارد البشرية والمادية بين المشاريع وضبط أوقاتهم.
  3. قدرة العاملين على تحديث المهام المسندة إليهم في المشاريع مباشرة.
  4. توحيد منهجية لاعتماد إنجاز مهام المشروع
  5. توفير بيئة تزامنية تتيح أرشفة جميع مستندات المشروع في مكان واحد
  6. إمكانية إدارة المشكلات والمخاطر المتعلقة بكل مشروع
  7. الاستفادة من خاصية التقويم المشترك shared calender المتعلق بكل المشروع وربطها مع برنامج الأوتلوك.Microsoft Outlook
  8. تسجيل الدروس المستفادة من المشاريع
  9. تعزيز التعاون اليومي بالاستفادة من الإمكانيات الاجتماعية في SharePoint Online لتسهيل المناقشات ومشاركة المعلومات، وكذلك الاستفادة من قدرة الفريق على إنجاز المزيد من الأعمال.
  10. ربطه مع برامج خارجية مثل برنامج التواصل الاجتماعي Yammer
  11. توفير رخص لاستخدام برنامج Microsoft Project Professional عند المستخدمين مع امكانية الحصول على النسخ الجديدة حال صدورها
  12. إمكانية تنفيذ جميع ما سبق من أهداف عبر شبكة الانترنت من أي مكان وفي أي وقت.
  13. يدعم البرنامج التاريخين الهجري والميلادي بالإضافة الى اللغة العربية
  14. الحصول على تقارير إجمالية وتفصيلية على مستوى المهام, المشروع والمشاريع

    من التقارير:

  1. تقرير عن سير عمل المشروع والمهام الجاري تنفيذها
  2. المهام التي ستبدأ بالفترة القادمة و تقرير بالمهام المتأخرةimage
  3. إجمالي وتفصيل لتكلفة المشروع/ المشاريع المخطط لها
  4. تقرير دوري بالمهام التي قاربت أو تجاوزت التكلفة
  5. التنبؤ بتاريخ انتهاء المشروع
  6. تقرير المخاطر وتاريخ المتوقع لحدوثها ونسبة احتمالية وقوعها وأثره
  7. وغيرها الكثير …

التجهيزات المطلوبة لبدء العمل على منظومة إدارة المشاريع

تبني هذه المنظومة في منظمتك هو أمر سهل نسبياً إلا أنه يتوجب أن يكون هنالك:

  • منهجية متبعة ومهارات تنظيمية في إدارة المشاريع
  • المعرفة بالعمل على برنامج Microsoft Project 2013
  • الحصول على الاشتراكات اللازمة للخدمة ( اضغط هنــــا )
  • تكييف البرنامج وتطبيقه بناءً على خصوصية منظمتك ( عادة يقوم بها طرف استشاري خارجي)
  • اتصال سريع ومستقر بشبكة الانترنت

عينات من بعض التقارير والـ Dashboards التي يمكن استخراجها

image

image

التصنيفات : إدارة, تخطيط, تقنية

مثال عن طرق تقييم جدوى المشاريع

كتبه منذر اسامة في 2014.3.03

في هذا المثال ستتعرف على طريقتين من الطرق العلمية المتبعة في تقييم جدوى المشاريع وهم

  1. طريقة تحليل التكاليف والمنافع (Cost-benefit analysis)
    ويسميها البعض (تحليل المنافع مقارنة بالتكاليف أو تحليل الجدوى الاقتصادية)  و
    ويعد هذا التحليل من الخطوات الهامة في الحكم على قرارات الاستثمار والأعمال، إذ تبين هذه الطريقة الجدوى من الاستثمار في مشروع ما
  2. طريقة قياس فترة استراد العائد المالي (Payback)
    وتقيس هذه الطريقة عدد السنوات التي يتطلبها مشروع ما ليسترد نفقاته او رأس المال المدفوع

مثال

لنفرض أن شركة متخصصة في تقديم الخدمات أتاحت لعملائها إمكانية سداد فواتيرهم عبر الانترنت.
شكلت هذه الإمكانية ميزة تنافسية لدى هذه الشركة وبالتالي تضاعف عدد عملائها بشكل أكبر مما هو متوقع.
للتعامل مع العدد المتزايد من العملاء الذين يستخدمون خدمات الانترنت، قررت الشركة استبدال النظام القديم بآخر جديد بهدف تسريع العملية وتقليل عمولة تحصيل المبالغ.تعلم طرق تقييم جدوى المشاريع باستخدام Cost-benefit analysis و Payback

في حالة النظام القديم كانت الشركة تدفع مبلغ 1.2 ريال لقاء كل عملية سداد
النظام الجديد يخفض قيمة المبلغ الى 0.5 ريال لكل عملية سداد.
بحسب الاحصائيات، هنالك 250000 عملية سداد تتم سنوياً
الكلفة الاجمالية للانتقال الى النظام الجديد هي 100,000 ريال

 

ما رأيك؟ هل الأمر يستحق الاستثمار في مشروع قيمته  100،000 ريال بهدف تخفيض تكلفة العملية من 1.2 الى 0.5 ريال؟

 

 

دعنا نحلل المعطيات بالشكل التالي:

في حال النظام الحالي في حال النظام الجديد
التكلفة 250،000(عملية سنويا) * 1.2(ريال) =300،000ريال 250،000(عملية سنويا) * 0,5(ريال)=125،000ريال
الصافي

300،000 ريال سنوياً

125،000 ريال سنوياً

قيمة التركيب

(النظام موجود أصلاً) 0 ريال

100,000 ريال

 

تحليل التكاليف والمنافع (Cost-benefit analysis)

دعنا نحسب  قيمة التوفير السنوية في حال تطبيق النظام الجديد كالتالي:

300,000 – 125،000 = 175،000 ريال

طريقة تحليل التكاليف والمنافع (Cost-benefit analysis)  هي أن تُقسِّم  الفائدة أو التوفير المتوقع على التكلفة المتوقعة أي

175،000 / 100،000 = 1.75

Cost benefit analysis

Cost benefit analysis

كلما كان الرقم أكبر من 1 فهذا يعطي دلالة على زيادة جدوى المشروع من الناحية المالية و أن المشروع مربح أكثر

 

فترة استراد العائد المالي (Payback)

دعنا نحتسب الفترة التي يمكن لمشروع كهذا أن يسترد قيمة الاستثمار فيه ( والتي هي 100،000 ريال)

عبر قسمة قيمة الاستثمار / صافي الفوائد السنوية من المشروع

وفي مثالنا يكون كالتالي

100،000/ 125،000 = 0.8

وهذا يعني أن المشروع يحتاج الى فترة 8 شهور حتى يسترد القيمة الاستثمارية.

طبعا كلما كانت القيمة قليلة كلما كان مؤشر جدوى المشروع وربحيته أكبر

 

أسئلة كهذه هي نموذج من نماذج الأسئلة في إمتحان إدارة المشاريع PMP

التصنيفات : إدارة, تخطيط

منذ قليل أصدر المكتب العالمي لإدارة المشاريع PMI  الإصدار الخامس الدليل المعرفي لإدارة المشاريع

متضمنا الدليل المساعد PMBOK Fifth Edition والذي يعتبر المرجع الأساسي لمن يود التقدم لامتحان شهادة إدارة المشاريع الاحترافية PMPa-guide-to-the-project-management-body-of-knowledge-pmbok-guide-5th-edition .

لتحميل هذا الدليل اضغط هنـــــا (يجب أن يكون لديك عضوية PMI)

 

ما الجديد في هذا الاصدار و بماذا يختلف عن PMBOK 4th؟

طبعا لم يتسنى لي قراءة الكتاب لكن الذي يتضح سريعا هو أن :

  1. الكتاب زادت عدد صفحاته (اصبحت 616 بدلا من 507 صفحات)
  2. وبدلاُ من 9 مجالات معرفية (Knowledge Area) أصبح هنالك 10 مجالات
    (تم اضافة مجال معرفي باسم   Project Stakeholder Management) .
  3. العمليات أصبح عددها 47 عملية بدلاً من 42 عملية.
  4. تم حذف 3 عمليات وإضافة  8 وهي كالتالي :

 

عمليات محذوفة عمليات جديدة

Distibute Information

5.1 Plan Scope Management

 Manage StakeHolder Expectations

6.1 Plan Scheduule Management

 Report Performance

7.1 Plan Cost Management

10.2 Manage Communications

10.3 Control Communications

13.2 Plan Stakeholder Management

13.3 Manage Stakeholder Engagement

13.4 Control Stakeholder Engegement

ماذا عن امتحان PMP هل الأسئلة من ستتناول الاصدار الجديد؟

ما زال أمامك فرصة للتقدم على الامتحان بناءً على الإصدار القديم (PMBOK 4th edition) لغاية  31/07/2013  وما بعد هذا التاريخ سيتناول الامتحان الإصدار الجديد.

 

فإذا قطعت شوطا في دراسة المنهج وتنوي للتقدم للامتحان فاستغل الوقت وسارع الى تحديد موعد امتحانك

 

التصنيفات : إدارة

توجد أربع مشكلات رئيسية في إدارة المشاريع ويمكن تجنب كل منها من خلال اتخاذ الوقت للتفكير مليّاً قبل البدء في أي مشروع جديد. تعرف عليها وحاول الابتعاد عنها.

1- عدم السماح بوجود وقت كاف

المشكلة الأولى هي عدم السماح بما يكفي من الوقت لإكمال أيه وظيفة متعددة المهام، هذه الإشكالية تنشأ من مرحلة التخطيط  لعدة أسباب منها افتراض المثالية في التنفيذ وبالتالي سوء في التقدير , أو نسيان إضافة الهامش الاحتياطي للوقت, وهذا هو السبب الرئيسي لفشل المشاريع وانحراف الحياة المهنية للناس عن مسارها أو فشلها.
فهم يتمنون الأفضل، ويركنون إلى الحظ، ولا يسمحون بوجود وقت كاف لاستكمال كل مرحلة من مراحل المشروع. ونتيجة لذلك، يفشل المشروع.

 

Capture

2- افتراض الأفضل

المشكلة الثانية هي افتراض أن كل شيء سيعمل على ما يرام يقول المؤلف “أليكس ماكنزي”: “تكمن الافتراضات المنحرفة في جذور كل فشل”. فلا تفترض أن كل شيء سوف يسير على ما يرام، بل افترض أنك ستواجه مشاكل دائما، واسمح لنفسك بوجود ما يكفي من الوقت والموارد من أجل حل تلك المشاكل، وحافظ على سير المشروع طبقا للجدول الزمني المحدد له.

 

3- التسرع في النهاية

المشكلة الثالثة في إدارة المشروعات هي أن الفريق ينهي المشروع بتسرع. فعندما تندفع لإنهاء أي مشروع لأن الوقت أو المال قد نفد منك، فإنك ستخطئ دائما تقريبا وتنتج عملا ذا جودة ضعيفة، وستضطر للعودة إليه وتصحيحه في وقت لاحق. وفي الواقع فإن الأمر يأخذ منك وقتا أقل للانتهاء من المشروع بشكل صحيح لو نفذته ببطء وثبات، وأديته بشكل لائق في المقام الأول.

 

4- محاولة فعل أشياء عديدة في آن واحد

المشكلة الرابعة في إدارة المشروعات هي أن تحاول أن تفعل أشياء عديدة في وقت واحد، وتنتهي بألا تفعل أي شيء بشكل جيد. فإنك إما تأخذ الكثير جدا من المسؤوليات على عاتقك،
أو تلقي بالكثير جدا من المسؤوليات على عاتق الآخرين. وفي كلتا الحالتين، تسقط أجزاء متعددة من المشروع طوال الطريق، وأحيانا يضيع كل هذا الجهد هباء منثورا.
افعل شيئا واحدا في كل مرة، وافعل كل شيء بشكل جيد قبل أن تنتقل إلى المهمة التالية.

 

بتصرف عن فوربس الشرق الأوسط

التصنيفات : إدارة

مدير المشروع الناجح … شخصية قيادية متميزة في غاية الأهمية , تملك صفة المرجعية لكافة أعضاء المشروع الذي يحوي شخصيات وربما جنسيات مختلفة بنفسيات ومرجعيات متفاوتة … عقبات وتحديات كثيرة على مدير المشروع معرفة إدارتها وضبطتها من جميع النواحي.
هنالك العديد من المهارات الضرورية التي يجب توافرها لدى مدير المشاريع الساعي للنجاح, هذه المهارات أَفرد لها المكتب العالمي لإدارة المشاريع PMI وغيره كتباً متخصصة. وهنالك العديد من المرجعيات التي تتكلم عن أخلاقيات العمل والسلوك والمهارات وغيرها .. لكن سأسرد هنا بعض الخصائص التي تساعدك – كمدير – على النجاح والتميز:

  1. مدير المشروع الناجح يخلق رؤية واضحة ويشاركها مع جميع الفريق
    حينما تُطلِع موظفيك على الرؤية العامة للمشروع فأنت تساعد كل واحدٍ منهم على صياغة رؤيته الخاصة وبالتالي تُعينه على وضع أهدافه إذ سيكون على دراية كافية الى أين سيتجه في هذا المشUnited colors 2روع.لعلك سمعت بقصة عامل النظافة في محطة ناسا الفضائية حينما سؤل عن دوره وكان وقتها يمسح الأرض بنشاط، فكان جوابه : “أنا أساعد في إرسال أول رجل فضاء إلى القمر”!
    لقد كانت الرؤيا واضحة للجميع ولذا فإنك تجدهم يقدمون أفضل ما لديهم وبتفاني.

    تُستخرج إمكانيات وطاقات البشر فقط حينما تُحدد الأهداف ويسعى أصحابها لتحقيقها.

  2. المدير الناجح يملك قدرة ومهارات تواصل عالية
    وهذا يجب أن يكون بحكم الواجب حينما نعلم أن مدير المشاريع يقضي ما نسبته  75% الى 90% من وقته في التواصل مع الأشخاص ذات العلاقة Stakeholders , فيجب أن يكون منضبطاً ومُنظماً في تواصله مع مرؤوسيه ومدراءه والعملاء, والمقاولين, كلٌ بحسب مكانتهم و واختيار الأسلوب والطريقة الأنجح للتواصل بشكل فعال مُستغلاٌ وسائل التقنية الحديثة.
  3. المدير الناجح يستخدم التقنيات الحديثة في إدارة مشاريعه
    وأقصد هنا البرامج الحاسوبية التي تساعده في إدارة مشاريعه ومتابعة سير عملها و ض33بط تكاليفها والاستغلال الأمثل لموارد هذه المشاريع.
    لقد ولى زمن الاعتماد على الذاكرة و دفتر الملاحظات و يكاد من المستحيل ضبط كل شئ وإدارته دون الاعتماد على هذه البرامج والتي من بينها برنامج Microsoft Project 2013 أو  Primavera و برنامج  MindJet .
  4. الحماس وتشجيع الآخرين من الصفات الهامة أيضاً
    حتى في أحلك الظروف أو عدم ثقتك بالمستقبل, لا تسمح بأن يتسرب اليأس الى مرؤوسيك , بل جاهد لرفع معنوياتهم, فالكثير منهم يعيش على الأمل, فلا تخيب ظنونهم بأمور غيبية لا تسيطر عليها, وقد لا تحدث!
    بعض المدراء مهرة, و لديهم معرفة واسعة, لكنهم سلبيي الطباع, ينظرون الى الجوانب المظلمة فقط, متشائمون, يثيرون الأحاديث التي من شأنها أن ترسم كآبة وإحباط على مستمعها! يمكنك تشبيه هذه الأنواع من المدراء بالبرتقالة الفاسدة, التي إن تُركت بين مثيلاتها لنقلت إليهم العدوى وأفسدتهم.
    انتبه أن تكون واحداً منهم.
  5. الإلمام والمعرفة الكافية ببعض تفاصيل المشروع الذي تديره
    أعضاء الفريق بحاجة الى الشعور بأن من يقودوهم لديه فكرة عما يقومون به, فلا يُعقل أنك تستخدم المراسلات الورقية بدلا عن البريد الالكتروني! أو أن تكون مدير مشروع لتطبيق برنامج تقني – ERP مثلا – وليس لديك أدنى فكرة عن تحديثاته الأخيرة أو منطق عمل البرنامج (Business Logic) أو الميزات التي يحتويها !
    ليس المطلوب أن يتحول مدير المشاريع الى مبرمج أو عامل أو رسام Autocad لكن عليه بالقدر المعرفي الذي يكفل فهمه للآثار المترتبة على مختلف التحديات التقنية والفرص المحتملة, وعندها ستكون آراءه وقراراته لها اعتبار و أثر كبير في التحفيز والإلهام لدى المرؤوسين.
  6. إتقان مهارات التفويض ومنح الصلاحيات للمرؤوسين
    فالثقة هي مبدأ أساسي يجب أن تُمنح – بحذر – لجميع أفراد المشروع , إذ أنها تفتح المجال للمرؤوسين لإظهار إبداعاتهم, وتزيح حمل الأعباء اليومية الروتينية عن كاهلك ..
    التفويض كذلك ينبُع من هذه الثقة, فَوِّض مرؤوسيك الثقات ببعض المهام التي تكون أكبر قليلاً من حجمهم وكن عليهم رقيبا في البداية حتى يتطورا ويصبحوا لها متقنين ومعتمدين على أنفسهم.
  7. الديناميكية , وامتصاص الصدمات أحد السمات المهمة في شخصية المدير الناجح
    لا شك أن هَمَّك الأول هو إنهاء مشروعك في الوقت المحدد ضمن التكلفة والنطاق المخطط له, لكن للأسف هذا قليلا ما يتحقق, لأن مجتمعك ومن حولك ليسوا بالمثالية التي تظن! لذا عليك التأقلم مع هذا الوضع وتقبل الأخطاء والمحافظة على اتزانك واستخدام الخطط البديلة التي يجب أن تكون قد أعددتها مسبقاً.
  8. النهوض ببناء فريق العمل وتطويره وتعزيز ولائه
    منذ 5 سنوات كان يرأسنا في العمل أحد المدراء المتميزين , كان يدير مشروع تقني معقد وفريداً من نوعه . لقد أبدع هذا المدير في إرغامنا (طواعية) على العمل, وعلى حساب أوقتنا حينما خلق جواً مteamن التحفيز والثقة و وضوح الرؤيا .. حينما عرف مفاتيح الدخول الى كل شخصية من أعضاء المشروع, فبعضهم كان مفتاحه مادي بحت, والآخر يتجاوب بالتشجيع والتقدير وذاك بالجوائز العينية البسيطة, والأخر يتحمس عند إخضاعه للتدريب …
    كان يتغاضى عن كثير من الأمور التي تُعتبر من الخطوط الحمراء في سوق العمل طالما أنها لا تؤثر على مسار العمل ويمكن تعويضها, كالتأخر البسيط عن ساعات الدوام, أو الاستئذان لظروف عائلية , بل أن ساعة الحضور والانصراف لم تكن موجودة في الشركة أصلاً مما كان يدفعنا الى العمل لساعات إضافية دون أن نتجرأ لطلب تعويض. كان يحتفل بأقل نجاح سواءً على صعيد العمل أو النجاح الشخصي لأي موظف, كان ينسب النجاح الى صاحبه ويُنزه نفسه عن سرقة أي نجاح رغم أنه كان أهم الأسباب لتحقيقه, و هذا ترك أثراً و ولاءً كبيرا لدى الموظف.
  9. مدير المشاريع الناجح لديه قدرة على حل المشاكل وتفاديها
    عبر جلوسه مع مرؤوسيه أصحاب الخبرة وتقاسم المسؤولية و عدم تحرجه من استشارة من حوله, والتعامل مع المشاكل أولاً بأول وتحديد السبب الحقيقي للمشكلة.Ishikawa_Fishbone_01بما أن الشيء بالشيء يُذكر, هنالك مخطط يدعى (مخطط السبب والتأثير Ishikawa) يساعدك على تحليل و إيجاد جميع المشكلات مهما كانت صغيرة أو تافهة التي قد تكون هي السبب الرئيسي المؤثر للمشكلة الكبيرة لمعرفة المزيد عن هذا المخطط  اضغط هـــــنا

ما سبق ذكره لا يكفي بمفرده بأن يحولك الى مدير مشاريع ناجح, إنما هي عوامل مساعدة للحاق بدرب المتميزين .

دمت بخير.

 

المراجع: 1,2,3

 

 

التصنيفات : إدارة, ريادة الأعمال