الخطوة الأخيرة في تطبيق برنامج الـ ERP – مرحلة Go Live

28 تعليق على ”الخطوة الأخيرة في تطبيق برنامج الـ ERP – مرحلة Go Live

  1. وضعت يدك على الجرح
    مقالة ممتازة جداً وتنم عن خبرة طويلة , إلا أني أراها مختصرة نوعاً ما.
    بانتظار جديدك أخ أسامة

    وشكرا

  2. very good speach where all pionts issued were very near into KSA market request and progress.

    best regards

    Wissan Harb
    ERP key Accounts Manager

  3. ما شاء الله جهد كبير تؤجر علية بإذن الله واقترح ان تجمع جميع المقالات في كتيب واحد يعتبر بمثابة مرجع لكل المهتمين بالمجال.

  4. كلام جميل.. جزاك الله خيراً أخي منذر..
    أجدت وأوجزت..
    لكن لدي سؤال مهم..
    يعني أنا كصاحب منشأة.. كيف ستكون بدايتي مع تطبيق ERP
    ما هي المراحل التي ينبغي أن أجتازها قبل أن أصل إلى مرحلة التشغيل الفعلي..؟
    وشكراً على سعة صدرك

  5. من وجهة نظري ومن واقع خبرتي في هذا المجال..
    أرى أنه قبل التخلي التام عن النظام القديم فإن تفعيل النظام الجديد يجب أن يتم بشكل تدريجي بالتوازي مع إيقاف النظام القديم
    بمعنى أنه يجب أن تكون هناك فترة انتقالية يتم فيها تشغيل النظامين القديم والجديد -بشكل حقيقي- على حد سواء، وجميع العمليات يجب أن تتم بالتوازي في الجانبين حتى يتم التأكد من تطابق جميع المدخلات والمخرجات والإطمئنان إلى صحة الإجراءات والسياسات في كل أجزاءالبرنامج، ومن ثم يتم الاستغناء عن النظام القديم بشكل تام..
    وإلا.. فإن تعطيل النظام القديم .. والانتقال للعمل على النظام الجديد في نفس الوقت : قد يهدد انسيابية العمل ونجاح التطبيق لاسيما وأنه قد تظهر بعض العقبات أو الأخطاء غير المحسوبة والتي تتطلب إعادة صياغة/تعديل بعض السياسات والإجراءات .. دون إغفال أهمية عامل البيئة التجريبية وكفاءة الموظفين.

  6. حياك الله أخي الكريم
    هنالك خمسة مراحل يمر بها مشروع تطبيق نظام الـ ERP سأتحدث عنها بالتفصيل إن شاء الله
    ضع بريدك واشترك بالقائمة البريدية لتحصل على تنبيه بالمقالة الجديدة

    شكرا لمرورك

  7. مرحبا بك اخي ياسر
    أختلف معك بانه بوجوب استمرار النظامين للعمل بآن واحد, فعند التدريب على العمليات والسياسات الجديدة بعد الـ Reengineering , يفترض أن تصبح الأمور أكثر سهولة ومرونة وتبقى اللهم مشكلة تعود المستخدم على التعامل مع النظام.
    وللتأكد من تطابق جميع المدخلات والمخرجات والإطمئنان إلى صحة الإجراءات والسياسات في كل أجزاءالبرنامج، يمكن أن يُفحص هذا الأمر يدوياً فلا تدري أصلاً البرنامج القديم كيف كانت طريقة حساباته!
    أما بالنسبة الى التخوف بشأن انسيابية العمل في الفترة الأولى – والذي قد يكون أحد أسبابه سوءٌ في التدريب – فأُفَضِّلُ أن يكون الحل هو استخدام الاجراءات اليدوية في اللحظات الحرجة الى حين أن يتأقلم المستخدم على النظام الجديد.
    وأظن أن هنالك مثال حي نعرفه سوياً (شركة HC ) في المرحلة الأولى خصوصاً ؛)

  8. الله يعطيك الف عافية لدي ملاحظة واستفسار

    الملاحظة : ان أول نقطة هي المفروض آخر نقطة في المقال من ناحية التسلسل الفكري .
    الاستفسار : هل يعتبر Go Live بالنسبة للـImplemnter اغلاق للمشروع وهل هناك مرحلة اغلاق للمشروع أو بالاصح ماهي المرحلة التالية بعد مرحلة GO live وهل تنصح بتطيق النظام في المؤسسات دفعة واحدة ام ان يكون مراحل مثلا أولا المالية بعد ذلك المبيعات المشتريات المخزون وبعد …..
    وفقك الله

  9. هلا أخي خالد, نعم النقطة الأولى هي آخر نقطة من ناحية التسلسل الفكري, لكني ذكرتها في البداية لأهميتها وتساهل الكثيرين فيها.
    مرحلة Go Live هي بداية نهاية المشروع بالنسبة الى المُطبق (Implementer) , لأنه لا بد من عملية التدريب المتواصل والتطوير والمتابعة والمطابقة حتى تصل الى الوضع الذي خططت له قبل تطبيق البرنامج.

    بالنسبة الى آلية تطبيق البرنامج:
    يعتمد على حجم الشركة وتعقيد وعدد عملياتها
    لكن عادة عندما تطبق الـ Supply chain module فيتم تطبيقها كلها مرة واحد (المبيعات والمشتريات والمخزون في آنٍ واحد)

لديك إضافة، أو تعليق؟ تُسعدني مشاركتك ..